منتدى التفوق والابداع


    الشبكة العالمية للمعلومات

    شاطر
    avatar
    future-man
    مبدع مشارك
    مبدع مشارك



    ذكر
    عدد المساهمات : 131
    العمر : 22
    الموقع : www.blacksoft.yoo7.com
    محترم لقوانين المنتدى

    الشبكة العالمية للمعلومات

    مُساهمة من طرف future-man في السبت نوفمبر 14, 2009 2:42 pm

    1- أهمية الشبكة العالمية للمعلومات ودورها في دعم العولمة.

    2- النظرية البنيوية (Constructive Theory) ودورها في خلق جيل قادر على التفكير والنقد، لكي يتمتع بالخبرات والمهارات اللازمة في هذا العصر.

    3- أهمية دور القياديين في المؤسسات التعليمية للمساهمة في التغيير والتطوير داخل تلك المؤسسات التعليمية .

    4- أهمية تطوير وتغيير المناهج لتناسب هذا التغيير في العالم.

    إن الدراسات السابقة التي اعتمد عليها هذا البحث تؤكد الدور الفعال للشبكة العالمية للمعلومات لتوفير المعلومات المختلفة للمتعلمين والباحثين لغرض تعزيز التعليم والتعلم، الذي بدورها تساهم في خلق الأفراد المبدعين القادرين على الابتكار في المجالات المختلفة. إن هذه الشبكة لها دور فعال في تعزيز التعليم والتعلم عن بعد حتى تكون الفرصة متاحة لجميع الأفراد الراغبين في زيادة مهاراتهم وخبراتهم والذي ينعكس على أدائهم داخل مجتمعهم – كما أشارت الدراسات إلى أهمية دور القيادة في المؤسسات التعليمية لإحداث التغيير اللازم في بيئة تلك المؤسسات للتناسب مع التطور والتقدم في المؤسسات التعليمية في دول العالم المتقدم وبما يتحقق من نتائج إيجابية للتعليم.بالإضافة إلى ذلك فإن تطوير المناهج القائمة على التفكير وصقل عقلية المتعلم لكي يتمكن من الإبداع والقدرة على التحليل، و المقارنة للوصول الى النتائج والحقائق المختلفة.

    إن بيئتنا التعليمية تفتقر إلى جميع العناصر الرئيسية في عصر العولمة والتي تساهم في خلق الأفراد القادرين على العمل بكفاءة في ظل العولمة. إن بيئتنا التعليمية تتطلب التخطيط الذي يساهم في التطوير والتغيير داخل تلك المؤسسات التعليمية في الوقت المناسب وكذلك تطبيق أساليب التعليم والتعلم التي تساهم في تطوير قدرات المتعلمين وبما يحقق النهضة الشاملة لبلادنا وكذلك قدرة هؤلاء على تحليل المعلومات.




    مقدمة

    العولمة حقيقة وظاهرة ملحوظة في العالم، وتكمن في البيئة التعليمية والتجارية أشار(Longchar, 2003) "أن العولمة أحد خصائص ومميزات الألفية الثالثة وأنها حقيقة لا مفر منها في حياة المجتمع اليومية . لا يمكن لأي مجتمع أو طائفة البقاء بمعزل من نفوذ وقوة تأثير العولمة . "

    إن ثورة استخدام الشبكة العالمية للمعلومات (The Internet) وكذلك اكتشاف أو اختراع المتصفح (Browser) في بداية العقد السابق من القرن العشرين كان لهما تأثيراً إيجابياً في أوجه مختلفة في حياتنا وحياة المجتمع الأخرى ، مثل الصحة ، التعليم ، الصناعة ، وقطاعات الأعمال وكذلك البيئة التعليمية في العالم . إن الشبكة العالمية للمعلومات ساهمت في ربط مجموعة من الحاسبات حتى يتسنى لمستخدميها الاستفادة من تلك المعلومات. إن إختراع المتصفح (Browser) أدى إلى حدوث نقله كبيرة في عالم الشبكة العالمية للمعلومات مما أتاح لمستخدميه الاستفادة من كافة المعلومات مثل ، الصوت ، الصورة ،الرسومات ، والنصوص . ان مستخدم الشبكة العالمية للمعلومات يتمكن من استخدام حواسه مثل السمع ، والبصر.

    تعتبر الشبكة العالمية للمعلومات أداه العولمة الرئيسية ، وبواسطتها تم ربط جميع الدول في هذا العالم لتصبح دولة واحدة لتبادل ، وزيادة المعارف والمهارات والخبرات.

    يؤكد(Longchar, 2003) أن " تقنية المعلومات حولت العالم إلى قرية واحدة كما أن ظاهرة تباعد البلدان عن بعضها البعض أصبح من اليسر والسهولة الاتصال به من غرف المعيشة . "

    إن هذه دلالة على سهولة الاتصال بجميع العالم من أي مكان من هذا العالم، علماً أن هذا الأمر في يوم من الأيام كان أمراً غير ممكنا تحقيقه .

    في عصر العولمة ، المعلمين والباحثين قادرين على تحصيل المعلومات المختلفة التي تعزز وتثري التعليم ، والتعلم والبحث العلمي في المؤسسات التعليمية ومراكز البحوث . ساهم وما يزال يساهم الشبكة العالمية للمعلومات في نشر التعلم داخل البلد الواحد الذي يحتوي على عادات وتقاليد واحدة وكذلك حول العالم. وبفضل وجود الشبكة العالمية للمعلومات أصبح التعليم ليس فقط محليا وإنما عالمياً. إن المعلم لديه القدرة على التعليم خارج حدود وطنه في ظل وجود أداة العولمة (الشبكة العالمية للمعلومات ) .

    في الحقيقة ، يوجد في الولايات المتحدة الأمريكية العديد من الجامعات التي تقدم البرامج التعليمية حول العالم وتشجع الراغبين في هذه البرامج للانضمام إليها بواسطة التعليم الافتراضي .

    كما يوجد بالولايات المتحدة الأمريكية الجامعات الافتراضية التي تمنح الشهادات في العديد من التخصصات المختلفة حول العالم .

    يحتاج المعلمين والمتعلمين إلى نظرية التعلم والتعليم المناسبة ،والتي يمكن أن تتعامل مع عصر العولمة لكي يتمكن المعلم من خلق البيئة التعليمية المناسبة ،كما يتمكن المتعلم من استخدام الطريقة المناسبة لمعالجة المعلومات التي يتم الحصول عليها لبناء مستوى عالي وقوى من التفكير الذي يتيح خلق المتعلمين المبدعين والقادرين على التمييز بين المعلومات التي تم الحصول عليها . حقاً إن هذا المستوى من التفكير نريده أن يتحقق داخل البيئة التعليمية في المملكة العربية السعودية .

    تعتبر النظرية البنائية من النظريات المناسبة في الوقت الحالي لبناء وظيفة المعلم والمتعلم . وتعتبر النظرية المناسبة لأنها تساهم في تشجيع المتعلم بأن يكون نشيطاً وعملياً داخل البيئة التعليمية .

    يجب على القياديين داخل المؤسسات التعليمية أن يدركوا أهمية التعامل مع عصر العولمة ،ويتم ذلك من خلال رسم وتطبيق الخطه التي تستخدم الاستراتيجية التي تمكن المجتمع من التعامل الصحيح مع هذه الظاهرة الحقيقية التي لا يمكن تجاهلها لكون بلدنا من هذا العالم ، وحتى نتمكن من المحافظة على قيمنا وتراثنا العربي الإسلامي والاستفادة من تلك الظاهرة لتطوير هذا المجتمع

    the lord
    مبدع جديد
    مبدع جديد


    ذكر
    عدد المساهمات : 6
    محترم لقوانين المنتدى

    رد: الشبكة العالمية للمعلومات

    مُساهمة من طرف the lord في الأحد يناير 03, 2010 8:40 pm

    شكرا لك على هذا الموضوع الرائع والمهم جدا جدا جدا


    جزاك الله خيرا
    avatar
    jordan n.s
    مبدع برونزي
    مبدع برونزي


    ذكر
    عدد المساهمات : 671
    العمر : 24
    الموقع : derstheking2009@hotmail.com
    محترم لقوانين المنتدى

    رد: الشبكة العالمية للمعلومات

    مُساهمة من طرف jordan n.s في الإثنين يناير 04, 2010 9:12 pm


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يونيو 18, 2018 9:41 am